البحوث

  • البحوث
  • التشخيص المبكر لاضطراب التوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة: المعرفة باضطراب التوحد والمواقف تجاهه بين مقدمي الرعاية الصحية الأولية في إمارة رأس الخيمة
pattern@2x
البريد الإلكتروني

التشخيص المبكر لاضطراب التوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة: المعرفة باضطراب التوحد والمواقف تجاهه بين مقدمي الرعاية الصحية الأولية في إمارة رأس الخيمة

التوحد هو اضطراب في نمو العصب يلازم الشخص مدى الحياة، ويتميز بضعف التفاعلات الاجتماعية، وضعف التواصل اللفظي وغير اللفظي، والسلوكيات النمطية المتكررة. في حين أن انتشار اضطراب التوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة يشبه ذلك الذي لوحظ في بلدان أخرى، يتم تشخيص الأطفال في الإمارات بوقت لاحق حيث لا يتم الكشف عن حالاتهم من خلال بروتوكولات مراقبة الرعاية الصحية للأطفال المتاحة أو لأن أولياء الأمور لا يقومون بالإبلاغ عن وجود الحالة داخل أسرتهم. يعتبر أطباء الأطفال وأولياء الأمور أفضل الجهات للكشف عن العلامات التحذيرية المبكرة لاضطراب التوحد. وإذا تم الكشف عن هذا الاضطراب في مرحلة الطفولة، يمكن أن تساعد برامج التدخل المبكر في التخفيف من شدة الأعراض بشكل ملحوظ. تقدم هذه الدراسة نظرة ثاقبة للقضايا الهامة التي تؤثر على الاكتشاف المبكر لاضطراب التوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتستخدم إمارة رأس الخيمة كدراسة حالة للتوصل إلى فهم أفضل للظواهر المحلية التي قد تلعب دور في تأخير عملية التشخيص، التي بالتالي تؤثر سلباً على مستقبل الأطفال الذين يعانون من التوحد وعلى أسرهم.

حمّل الآن