آراء و وجهات نظر: الممارسات و السياسات

    starting-the-school-year-off-right-cultural-awareness-and-rapport-building-for-the-expatriate-teacher-Big30920172313-1

    بدء العام الدراسي: التوعية الثقافية وبناء علاقات المعلمين المغتربين

    التعليم

    هولي كوك

     

    \يمكن أن يكون الوعي الثقافي مفتاحاً لتعزيز المشاركة الصفية وبناء علاقات إيجابية مع الطلاب، مما يجعل وظائف المعلمين أسهل في نهاية المطاف. كما أنه يساعد المعلمين على بناء علاقات بنّاءة وتعاونية مع زملائهم، ومديري المدارس، والآباء والأمهات. بالنسبة للمعلمين الجدد في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولا يمكن التقليل من أهمية الوعي الثقافي.

    تقول ريهام زهران، مدربة في شبكة معلمي رأس الخيمة: "يأتي بعض المعلمين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة دون فهم أساسي للقيم والمعتقدات التي تشكل المجتمع الإماراتي أو القوانين واللوائح التي تحكمه". التأثير؟ التحديات المحتملة في تسهيل التعلم والإحباط الغير ضروري لجميع المعنيين.

    فما الذي يحتاج المعلمون المغتربون إلى معرفته؟ الأهم من ذلك، كيف يمكن للمغتربين استخدام الوعي الثقافي لبناء علاقة وتحسين مشاركة الطلاب، وفي نهاية المطاف، نجاح الطالب؟

    وفيما يلي بعض الاعتبارات، خاصة بالنسبة للمعلمين الجدد في الإمارات العربية المتحدة:

    1. تعلم المجاملات والملاطفات الشائعة

    هل حدث وأن كنت متأخراً في الصباح ولم تتوقف لتلقي التحية والسلام على زملائك المعلمين في غرفة المعلمين؟ من الأهمية إن مررت بمكان أن تسلم وتلقي التحية على الجميع في الصباح، وأن تتعرف على أسمائهم، وأن تضفي الطابع الشخصي على تفاعلاتك حيث أن الثقافة الإماراتية تقدّر بشكل كبير العلاقات بين الأفراد وحسن الضيافة. وغالبا ما يكون توقفك وسؤالك عن أحوال الزملاء، وبناء العلاقات الإجتماعية، أهم بكثير من مباشرتك العمل فور وصولك.

    هل تلقيت رد غير واضح مرة أخرى؟ بدلاً من أن تصبح محبطاً، عليك أن تدرك أن الشخص يحاول الرفض بطريقة مهذبة أو أن الشخص غير قادر على الالتزام والقيام بالأمر المطلوب منه. هذه هي بعض الأشياء العديدة التي تعتبر مجاملات شائعة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وكمعلم مغترب جديد من المهم أن تتفاعل مع المواطنين لتتعلم ما يجب فعله وكذلك ما يجب تجنبه في التفاعلات اليومية. وسيساعدك ذلك على بناء علاقات تعاونية وبنّاءة مع الطلاب وأولياء أمورهم وزملاءك من المعلمين والإداريين.

    2. حضور جلسة التوعية الثقافية

    وتحقيقاً لهذه الغاية، يمكن للمعلمين المغتربين حضور جلسات التوعية الثقافية، مثل تلك التي تقدمها شبكة معلمي رأس الخيمة. تساعد هذه الجلسات المعلمين على الاندماج بسهولة في مدرستهم والمجتمع. كما أنها تساعد على تكوين مجموعة من المعلمين؛ وبناء مجتمع من المربين يمكنك الاعتماد عليهم في حال الحاجة إلى الدعم.

    إذا لم تكن جلسة التدريب الرسمية خياراً، فكر في إيجاد شخص مستعد للعمل كمعلم ثقافي. وقد يكون هذا المعلم مواطناً قد تمكنت من بناء علاقة معه في وقت مبكر، أو معلم آخر من المغتربين كان موجوداً في البلد لبضع سنوات.

    3. أن يكون لديك توقعات واقعية

    سواءً من الإدارة أو الطلاب، من المهم أن تكون توقعاتك واقعية. فقبل البدء في التدريس تأكد من أن تطابق توقعاتك من إدارتك فهمهم لدورك الوظيفي، والعكس بالعكس. وعلى مدار العام، كن استباقياً واطرح أسئلة عامة، وليست ذات قيمة عالية، لفهم أسباب عمل الأشياء بالطريقة التي تعمل بها.

    ومع طلابك، خذ وقتاً لإجراء تقييم واقعي لمستوى الانضباط وقدراتهم في اللغة الإنجليزية سوف تساعدك على فهم أفضل للمشاركة في الفصل الدراسي واحتياجات الإدارة. وهذا سيساعد على تسليط الضوء على أي من ثغرات التطوير المهني و الوعي الثقافي. أن تكون مولعاً بالتأمل وقابلاً للتكيف ومرناً ليست فقط أفضل الممارسات، ولكنها مهارات مهمة لتكون قدوة لطلابك.

    4. كن منفتحا تجاه تحدياتك واطرح الأسئلة

    هل تعرفت على بعض أوجه ثغراتك سواء في التطور المهني أو الوعي الثقافي التي تعتقد أنها يمكن أن تجعل عملك أصعب مما يجب أن يكون؟ في كثير من الأحيان، لا يعرف المعلمون المغتربون الجدد كيفية التعامل مع زملائهم المعلمين المواطنين. بل قد يكون لديهم أفكار مسبقة من خبراتهم الخاصة من شأنها أن تحد من فهمهم لمدى قيمة تجربة المعلمين المواطنين. لا تقلق، فالمعلمون المواطنون يحبون المساعدة جداً، وسيكونون أكثر من سعداء لتبادل خبراتهم وآرائهم معك. إلى جانب ذلك، من الذي يمكنك أن تسأله أسئلة مدروسة مثل ما هي القيود الثقافية المشروعة مقابل أعذار الطالب فقط؟ إن زملائك المعلمين هم مورد لا يقدر بثمن.

    5. إظهار التعاطف مع نفسك

    كمعلم مغترب جديد في دولة الإمارات العربية المتحدة، قد ترتكب أخطاء أو افتراضات غير منتجة، لذا اعط نفسك استراحة. كن متواضعا وتعلم. خاصة إذا كنت جديداً على دولة الإمارات العربية المتحدة، قد تمر بتغيرات شخصية وثقافية. تأمل في الأماكن التي تشعر فيها بتحديات أكبر، حيث يمكن أن يقودك ذلك إلى نهج مبتكرة جديدة تساعدك في التعامل مع الطلاب والزملاء، وأولياء الأمور.

     

    هل تريد أن تعرف المزيد عن فرص التطوير المهني للمعلمين في إمارة رأس الخيمة؟ انضم إلى شبكة معلمي رأس الخيمة للدورات والموارد.

    هولي كوك هي محرر منشورات في مؤسسة القاسمي. ظهرت هذه المدونة في الأصل في عناوين الصحف في أكتوبر 2017